ZDF

بدأ أوليفر كان بعمله كخبيركرة قدم ومدير نقل مشارك في سنة 2008 ومباشرة بعد إنهاء مهنته الوظيفية كحارس مرمى ، ومن بين الأحداث الكبرى التي حصلت حتى الآن هي : كأس العالم لكرة القدم سنة 2010 في جنوب أفريقيا وسنة 2014 في البرازيل، فضلا عن بطولات كرة القدم الأوروبية سنة 2012 في بولندا وسنة 2016 في فرنسا، والتي حللها مباشرة أمام ملايين المشاهدين.

يدخل الآن أوليفر كان الموسم الخامس من دوري بطولة أوروبا مع التلفزيون الألماني الثاني ، ويرافقه في تحليلاته التلفزيونية جنبا إلى جنب أوليفر وليك أو يوخن براير. وسوف يرافق أيضا كأس العالم 2018 في روسيا كمعلق بنص واضح .

TIPICO

تيبيكو في نهاية سنة 2012 دخلت تيبيكو وأوليفركان في شراكة استراتيجية طويلة الأمد . يمتد التعاون بين حارس المرمى ثلاثي البطولات العالمية والمنافس الألماني الرائد إلى عدد من المشاريع المشتركة التيكان أوليفر كان يظهر كسفيرلهذه العلامة التجارية تيبيكو

SAMSUNG

يتم الترفيه بكرة القدم في عام 2017 بواسطة التلفزيونات الذكية – سواء كان ذلك بث مباشرأو من خلال تيار أو كفيديو تدريبي. ومنذ بداية عام 2017 أضحى أوليفر كان هو الوجه الجديد لتلفزيون سامسونج كليد المتعدد إحتمالات التشغيل الجديد للتمتع بألعاب كرة القدم عبر القنوات الرقمية على أجهزة التلفاز الذكية كما أنه هو الخبيرفي التلفزيون والترفيه الرياضي، أوليفر كان هو سفيرهذه الأمورلنقل ألعاب كرة القدم المتعددة النوعيات وخاصة نقل ألعاب الفريق الوطني إلى غرفة الجلوس .
أوليفر كان يعمل ليس فقط كمرجع وخبير بل مع علامته التجارية غول بلاي كمقدم المحتوى الحصري لتجربة كرة القدم الجديدة. حيث أن غول بلاي تقدم للمشاهدين فرصا جديدة من ومع أوليفر كان لمتابعة الرياضة المفضلة لديهم. يشاهد جمهور المشجعين ألعاب كرة القدم بالتطبيق الحصري لتلفزيون سامسونج الذكي من وجهة نظر حارس المرمى أوليفر كان . ويكمن قلب هذا التطبيق في : الكاهاليسيس أي تحليل اوليفركان والتي يقدم بها أوليفر كان كل أسبوع نظرة على الجولة القادمة من الدوري الألماني. وتتوفر هذه الحلقات حصريا على تلفزيون سامسونج الذكي. وبفضل الشراكة والهدف، وضعت سامسونج وأوليفر كان علامة على الترفيه الرياضي وتدريب حراس المرمى للمستقبل.

SNICKERS

لماذا يرتدي أوليفر كان اللون البرتقالي فجأة لكأس العالم 2018؟
و Goalie تيتان كمشجع أورانج عاطفي؟ لا يمكن تصورها. ولكن قبل كأس العالم 2018 ، هذا هو ما يحدث بالضبط ، ويمكن أن يساعد شيء واحد فقط: بصيص الأصابع. جنبا إلى جنب مع SNICKERS ، يثبت أوليفر كان روح الدعابة والعروض: “أنت مرتبك عندما تكون جائعا”.
وقالت صوفي ليبيك ، مديرة وحدة الأعمال في شركة مارس ريجلي للحلويات في ألمانيا: “نحن مسرورون للغاية لأن أوليفر كان هو الشهادة الألمانية لحملة SNICKERS الدولية رفيعة المستوى”.